fbpx

جرثومة تغلغلت وانتشرت في جسد دولة ومن الصعب الشفاء منها

0

نور الأردن  –

كتب نايف رضوان فاعوري :

جرثومة  تغلغلت وانتشرت في جسد دولة ومن الصعب الشفاء منها ومقومتها على ايدي امهر الاطباء بعد ان سيطرت واصبح تحت امرها القلب والشرايين والاعصاب وجميع الاعضاء، واحاطت نفسها في غطاء غشاء المعدة والأمعاء الغليظة مع الاعور وتكمل الدورة في اتلاف الغدد والدماغ، وكل ما صرخت الخلايا من الالم ازداد العمل على فشل النخاع الشوكي واذا شكى الهيكل العظمي الحل سهل تنقسم الى اجزاء من اجل ان لا تنكشف في المختبر حين يحاول الخبراء المختصون تحليل الدم ووضعه تحت المجهر.. وهذا واقع الاردن يا بشر تجد اشباه الرجال والفاضلات المحترمات من النساء المتحكم فيهم قانون ودستور اصابهم فيروس انتقل عن طريق بعوضة عاشت وترعرعت بين القمامة وتبث سمها القذر الوسخ على شعب مسكين وعطوف وحنون وطيب ويرتجف خوف على بلده ان ينقاد خلف الخريف والجفاف وتساقط اوراق الشجر، وينظر الى السماء طالب من رب العباد اعادة الربيع الجميل وازدهار الازهار وينتظر في لهفة ان يخترع العلماء اصحاب الخبرة والفطنة والحكمة دواء يعالج الزجاج المشروخ قبل ان ينكسر بسبب مطرقة الغائبين عن الوعي ويصدرون تشريعات وقرارات تقود الى الخراب والدمار، واضخم واعظم البلدان في العالم من جهل وغباء القيادات الغير خاضعة لرغبة ونداء مواطنيهم حين الحاجة لهم الكثير منه اشتعلت فيه ثورات الجياع التي ادارة دفة السفينة وانقذته من الغرق والطوفان واحاطته في طوق النجاة وقادته الى شاطئ الامان.
يا انسان كمية الماء في جسمك تفوق الثلثين ونقائه من التلوث في صفاء النية وحسن المعاملة والاخلاق الرفيعة والضمير الحي وراحة الفكر حين لا تنحدر خلف مصالح معيبة تجعل في داخل نفسك صراع كيف ترضى اطعام ابنائك من المال الحرام واستلامك منصب مهما كان كبير وخاصة اذا كنت الآمر الناهي خاف الله وابتعد عن المعاصي ومعاشرة الاشقياء الاشرار تكسب وتربح الدنيا والاخرة والعودة والرجوع عن الخطيئة رحمة لك، ليس في وقتك الحاضر انما عند وقوفك امام مالك الملك الرحمن، افهم يا بني ادم الانجرار وراء الشهوة وعشق النسوان دمر وهدم معظم البلدان احذر قبل نزولك الى الحفرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.