fbpx

باسم بيك الخرابشة .. الرجل المناسب في المكان المناسب

0

قال تعالى : “من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه” .. صدق الله العظيم

تنطبق هذه الاية الكريمة على الرجل المخلص في عمله الذي يسعى لمتابعة جميع المشاكل وحلها جذريا , يقدّم المصلحة العامة على الخاصة , الرجل الذي لم يعرف الواسطة والمحسوبية ويعامل الجميع بالمساواة , هدفه الأول والأخير هو نجاح العمل الذي أصبح مسؤولا عنه .

نتحدث هنا عن مدير إدارة السير المركزية ” باسم بيك الخرابشة ”  .

هذا ما يقال عنه الرجل المناسب في المكان المناسب ولا خلاف على ذلك فقد كسب محبة الجميع بأخلاقه وصدقه في التعامل وسخّر نفسه لخدمة الجميع على حساب وقته وجهده .

نحن نحتاج في هذه الأوقات إلى مسؤول من أمثالك لننعم بالطمأنينة وعدم الخوف من تدخل الواسطة وغيرها من أشكال الفساد إلى مؤسسات وطننا الحبيب .

تميّز الخرابشة عن غيره من المسؤولين بقيامه بزيارات متكرره دائمه إلى جميع الإدارات والأقسام التابعه له لاكتشاف ودراسة وتحليل المشاكل التي تعيق عمل الإدارة بشكل عام , والوقوف عليها لإيجاد الحلول .

هذه الشخصية الوطنية سعت للارتقاء بمصالح ومعاملات المواطنين على اختلاف شؤونهم فهذا المكان بحاجة إلى رجل بامانة وصدق الخرابشة  .

جلس على كرسي الخرابشه مسؤولين من قبله ودورهم كان إيجابي ولم يقصروا في عملهم , ولكن الخرابشة قد تميز عنهم جميعا , فهو على أتم الاستعداد لمقابلة أي مراجع أو موظف في إدارته وكله اذان صاغية لجميع الاقتراحات والملاحظات . ومساعداته وانجازاته الظاهرة للعيان لا تعد , فما بالنا بتلك التي احتفظ بها بينه وبين ربه , نكاد نجزم بأنها أضعاف ما ظهر لنا .

وفقك الله لرضاه وجزاك عنا كل خير .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.