الزبادي

هو واحد من الأطعمة التي يجب أن تكون في الثلاجة باستمرار خلال شهر رمضان، فهو رائع لصنع عصائر الفاكهة، أو يمكنك استخدامه كبديل للدهون.

ومن فوائدالزبادي، أنه يحتوي على مادة البروبيوتك، التي تساعد في عملية الهضم وتعزز من مناعة الجسم.

ويساعد الزبادي على تنظيم حركة الأمعاء وتخفيف حدة الإسهال، مما يجعل الجسم يستفيد من الطعام ويساعد بالحفاظ على الطاقة والانتعاش في شهر الصوم.

الخضروات

من المهم الحفاظ على الخضروات الطازجة مغسولة، والتي تعد من الأطعمة الأساسية التي يجب تناولها في شهر رمضان.

وتحتوي الخضروات على نسبة كبيرة من الماء، بالإضافة إلى فيتامينات سي وبي، والكالسيوم وحمض الكافيك، الذي يعمل على ترطيب الجسم.

وهي غنية بالألياف التي تجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول، مما يقلل من الإجهاد والخمول الذي قد يصاب به الصائم.

التمر

إن تناول من حبة إلى 3 حبات تمر أثناء وجبة السحور، أو لكسر الصيام، يعتبر أمرا مهما للغاية، فهو يحتوي على الفركتوز الطبيعي، كما أنه غني بالألياف.

ومن فوائد التمر، أنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف، خاصة غير القابلة للذوبان، مما يجعله صحي للجهاز الهضمي عند الإفطار.

كما يعمل التمر كعلاج فعال للإمساك، خاصة إذا كان على شكل عصير. أما الألياف القابلة للذوبان في التمر فتخفض الكوليسترول السيء في الدم وتحمي القلب والشرايين.

الأسماك

يظل السمك أحد أهم هذه العناصر الغذائية، إذ يعتبر من المصادر الغنية بالبروتين، وهو مهم للصائم، خاصة لمن تعدوا سن الأربعين.

وأكدت الأبحاث العلمية، أن تناول السمك يحمي من الجلطات الدموية، لما يحتويه من أحماض أمينية، فضلا عن حفاظه على أنسجة الجسم.

ولا يتعارض السمك بجميع أنواعه مع الصائمين الذين يسعون لإنقاص أوزانهم خلال الشهر الكريم، وكذلك لا يتعارض مع الصائمين المصابين بالأمراض المزمنة.