fbpx

حملة “صف سيارتك” احتجاجاً على رفع المحروقات.. حاجة مُلحة لإنجاحها وسط ترجيحات بعد فعالية تطبيقها

0

نور الاردن – ايمن العمري – دعا ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الى اطلاق حملة “صف سيارتك” احتجاجاً على رفع اسعار المحروقات الذي أقرته الحكومة بعد مدة من قرارها بفرض ضريبة مقطوعة على المحروقات، بعد ان كانت الضريبة نسبية طبقاً لسعر المحروقات.

وتأتي تلك الحملة احتجاجاً استجابة لناشطون دعوا إليها لايصال رسالتهم الى اصحاب القرار في الاردن بالرفض الشعبي للضريبة المقطوعة وسياسة رفع اسعار المحروقات بالرغم انخفاض سعر برميل النفط عالمياً، حيث يدفع المواطن الاردن اكثر من 43% ضرائب ورسوم وبدلات على سعر لتر البنزين بشقيه 90 و 95.

وطغى هاشتاغ حملة #صف_سيارتك على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً ، عقب القرار الحكومي الذي أقر رفع اسعار المحروقات يوم امس الاول، حيث دعا القائمون على الحملة الى عدم استخدام المركبات الخاصة وتقليل استهلاك الوقود لتقليل ارباح الحكومة من أسعار المحروقات، وذلك يوم الخميس المقبل العشرين من شهر حزيران الحالي.

الحملة التي دعت الى تبني ثقافة المقاطعة للضغط على الحكومة للتراجع عن رفع الاسعار الاخير للمحروقات، اعترضت امواجها الهادئة سيلاً من المشككين بمآربها ومواقف القائمين عليها مؤكدين على انهم يتذرعون بالقرارات الحكومية لتحقيق مآرب شخصية ، كشفت الايام الماضية الكثير منها وما زال في المستقبل الكثير أيضاً، ذلك ان شعاراتهم وآرائهم المزيفة التي يحاولون جذب المجتمع الاردني بها لا تهدف للمصلحة العامة وانما لمصالح فئوية ضيقة.

وبين خبير طاقة ان سعر لتر البنزين يصل الى العقبة 39 قرشاً تقريباً، ويصل الى محطات المحروقات 42 قرشاً، وتكون عليه سعر صفيحة البنزين 20 لتر ب 8.40 ديناراً، الأ انه وبعد فرض الضرائب الحكومية على البنزين 90 اصبح يباع اليوم بـ 15.60 دينار وهذا الفرق الهائل يتحمله المواطن.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.