ونشرت الصحيفة على غلافها الرئيسي عنوانا عريضا “طلاق بين بي إس جي ونيمار”، قائلة إن هناك إمكانية كبيرة لرحيل المهاجم البرازيلي هذا الصيف، بعدما أبلغ إدارة النادي في مايو الماضي بعدم رغبته في العودة إلى باريس.

وأوضحت أن اللاعب، البالغ من العمر 27 عاما، يشعر بالإحباط بعد مشكلات عدة واجهها في العاصمة الفرنسية، مشيرة إلى أنه يقر بارتكابه خطأ حين رحل عن صفوف برشلونة في صيف 2017 .

كما أضافت أن مدرب الفريق، الألماني توماس توخيل، لن يعارض رحيل نيمار، خاصة أنه يرغب في إعادة تنظيم الفريق، عبر التعاقد مع لاعبين شباب، لديهم رغبة في التتويج بالألقاب.