fbpx

نحن السفن ونحن الرياح ونحن أيضًا الاتجاه

0

نور الاردن:

محار سنجلاوي

انظر حولك تأمل هذا العالم بجغرافيته الدقيقة وكرويته المثيرة انظر الى ازرقاق سماؤه ونقاء ماؤه ورصانة جباله ،حتمًا وجدنا هنا لسبب لسنا عابري سبيل وليست أعوامنا التي نعيشها مجرد أرقام تتلاشى في عمر هذا الكون السرمدي الباقي لا محالة لسنا جثث على قيد الحياة نبحث عن ما يملأ بطوننا من مأكل ومشرب الى أن يأتي اليوم الذي يملؤا بطن الأرض الجائع بجثثنا منتهية الصلاحية ، أقرب عدستي الكونية فأرى جماله يتلاشى شيئًا فشيئًا من قبح أفعالنا ،أرى الحروب والدمار أرى أعضاء مبتورة وأخرى مشوهة أرى دمى ممزقة وفردات أحذية ترقد على الأرض وحيدة بعدما سرق منها أصاحبها أرى لحًا خالطتها الدموع والدماء وخطفت نظرات السلام والطمأنينة من أعينهم المجعدة واستبدلت بالهلع والهوان أرى عنصرية ولا إنسانية أرى تصرفات أبعد ما تكون عن البشرية , تكبر عدستي أكثر فأكثر أرى المنطقة العربية أرى الحروب الأهلية والثورات الدامية ، أدرك ما نحن به من خطر حقيقي يحيق بنا كيف ننجو ومن المسؤول ؟
الإجابة تكمن في شبابنا ، الشباب هم الوقود الحقيقي الذي إما أن يوجه بصورة صحيحة فيكون الوقود في محركات التغيير للأفضل وفي مصابيح النور لمستقبل نير واضح وإما يوجه بصورة خاطئة فيكون الوقود الذي يشعل نيرانًنا ضارية تختلج ماضينا وحاضرنا وتترك مستقبلنا رمادًا فنسير دونها في دهاليز مظلمة نحو المجهول، لطالما ترددت على أذهاننا جملة أن الشباب هم لبنة المجتمع ، على قدر ما تبدو عليه هذه الجملة من ابتذال الا انها تحمل في طياتها من الحقيقة ما هو مرعب ، الشباب هم حقًا السواعد التي تؤثر وتتأثر ، من الضروري جدًا أن نعي دور الشباب حق وعي وأن نعمل على تحقيق هذا الدور ، نحن نحتاج الى ازالة من حجب الشمس عن عقل الشباب التي تتفتح بنورها ربما نحتاج الى تغيير جذري في آلية التعامل والنظر الى الشباب يجب ان تتغير حتى نظرة الشباب الى انفسهم يحتاجون الى الايمان بعقولهم وبقدرتهم على التغيير وواجبهم الذي يقوم على التحليل والاستنتاج والتطبيق والابتكار لا التلقين والجمود يجب ان يتعلم الشباب كسر هذه القوقعة الكاتمة لأصواتهم يحتاج الشباب الى الوعي بالمسؤولية الأرضية التي تقع على عواتقهم، يحتاج الشاب أن يعي أن له مسؤولية تجاه كل طفل جائع وآخر منفي كل طفل لاجئ واخر يتعرض للتنمر يحتاج أن يعي انه مسؤول عن كل مسن مشرد و آخر فقد دكانه نتيجة ويلات الحرب ، أن يشعر بكل امرأة فقدت ابنها أو خسرت منزلها ، نحن المسؤولون ، نحن صناع القرار والمنفذون نحن الحرب ونحن السلام ،نحن الخوف ونحن الأمان نحن الجوع ونحن الشبع نحن البرد ونحن الدفىء نحن التفكك ونحن الاتحاد نحن الرفض نحن التقبل نحن التشابه ونحن الاختلاف نحن خوف البحر ونحن بر الأمان . وفي ظل هذا الدور الهام لهذه الفئة يقع على عاتق الدول تمكين الشباب وتشجيهم صقل شخصياتهم وتنمية عقولهم عن طريق المؤتمرات وبرامج التبادل الثقافي التي بدورها توسع أفاقهم وتنمي خبراتهم .
وفي نهاية ما ضربته أصابعي على لوحة المفاتيح هذه أتمنى أن تكون سطوري بمثابة هزة اليقظة وجرس الانذار بأهمية هذه الفئة ومسؤوليتها في الصنع والتغيير نحن بمثابة الماء في وجه النار و السلام في وجه الحرب نحن السفن ونحن الرياح ونحن أيضًا الاتجاه .

* ناشطة شبابية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.