fbpx

تركيا.. وجهة الأردنيين الأولى خلال عطلة الأضحى

0

نور الاردن ـ

تصدرت تركيا وجهات السياح الأردنيين خلال عطلة عيد الأضحى، تلاتها مصر التي حلت ثانيا، وفق ما أكد سياحيون وعاملون في القطاع السياحي

وأكد سياحيون أن وجهة الأردنيين بالدرجة الاولى كانت إلى اسطنبول وانتاليا، بالإضافة إلى طرابزون وبودروم، لتأتي مصر بالدرجة الثانية، وتحديدا إلى شرم الشيخ وطابا

وقال نائب رئيس جمعية وكلاء السياحية والسفر، هادي ابو السعود، إن حجم حجوزات الأردنيين كبير خلال أيام عطلة عيد الأضحى المبارك، خاصة إلى تركيا التي كانت وجهتهم الرئيسة

وأكد أبو السعود أن الأردن مقصد سياحي، بالإضافة إلى أنه مركز لانطلاق السياح القادمين من فلسطين المحتلة وسورية والعراق وبعض دول الخليج، مبينا أن العروض المقدمة من مكاتب السياحة والسفر في المملكة كانت مغرية جدا لهم؛ حيث قاموا بزيارة المملكة والانطلاق الى الخارج لاستكمال رحلاتهم

وأضاف أن أيام العطلة كانت مناسبة للعديد من الأردنيين لاستغلالها في السياحة الداخلية التي شهدت حضورا ملحوظا وقويا إلى مختلف مناطق المملكة خاصة العقبة والبحر الميت وماعين ووادي رم والبترا

وبين أن الرحلات المشغلة للخارج، خاصة تركيا مرتفعة من حيث العدد، بالإضافة الى وجود رحلات مباشرة إلى الأماكن المراد الاقامة فيها خلال عطلة العيد.وقال الخبير السياحي، شاهر حمدان، إن الحركة السياحة الداخلية والخارجية خلال ايام عطلة عيد الاضحى المبارك نشطة وقوية وان الحجوزات كانت كبيرة

واكد حمدان ان حجوزات الأردنيين كانت أغلبها إلى تركيا بمختلف مدنها، مبينا أن وجهة الأردنيين الثانية كانت مصر خلال عطلة العيد

وأضاف أن العروض التي قدمتها مكاتب السياحة والسفر كانت محفزة للمواطن الأردني لقضاء عطلة العيد.واتفق الخبير السياحي، يزن الخضيري، مع سابقيه في الراي حول قوة حجوزات الأردنيين على السفر الى الخارج في عطلة العيد.واكد الخضيري ان تركيا كانت وجهة الأردنيين بشكل واضح خلال العطلة جراء ما تتمتع به من طبيعة خلابة وعروض مغرية للمواطن والخبرة في التعامل مع السياح من مختلف دول العالم، إضافة إلى تنوع المنتج السياحي التركي وكثرة الأماكن السياحية الموجودة فيها.وبين أن مصر كانت وجهة الأردنيين في المركز الثاني، خاصة شرم الشيخ وطابا وغيرها من المدن

وأضاف الخضيري أن المواطن الأردني يبحث عن السياحة المتنوعة التي يفتقدها للأسف في بلده مثل الانهار والبحار والمتنزهات والغابات المخدومة سياحيا بمختلف احتياجات السائح

وطالب الخضيري الحكومة بضرورة تطوير القطاع السياحي بشكل سريع وتحسين الخدمات السياحة الموجودة في الأردن لكي يستطيع المنتج السياحي المحلي المنافسة على مستوى الشرق الاوسط، وبالتالي جذب السياح من مختلف دول العالم ليزيد من نسبة دخل السياحة التي تشكل نحو 14 % من الناتج المحلي الاجمالي

ويبلغ عدد شركات الطيران العاملة في الأردن 5 شركات؛ الملكية الأردنية الناقل الرسمي في البلاد، الأجنحة الملكية، الأردنية للطيران، وشركتا بترا والأجنحة العربية. وارتفع إنفاق الأردنيين على السفر للخارج، خلال العام الماضي، بنسبة طفيفة بلغت 0.1 % مقارنة بالعام الذي سبقه، بحسب بيانات صادرة عن البنك المركزي. وبلغ حجم الإنفاق على السفر 984.6 مليون دينار خلال العام الماضي مقارنة مع 983.9 مليون في العام الذي سبقه. وبذلك، يكون إنفاق الأردنيين على السفر قد نما في العام الماضي بمقدار 0.7 مليون دينار أو ما نسبته 0.1 % مقارنة مع العام السابق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.