يذكر أن النجم البرتغالي، البالغ 34 عاما، سجل 6 أهداف الموسم الحالي في 13 مباراة بجميع المسابقات.

ويحتل يوفنتوس حاليا صدارة ترتيب مجموعته بدوري أبطال أوروبا، برصيد 10 نقاط، جمعها من 4 مباريات، حقق الفوز في 3 والتعادل في مباراة واحدة، حيث سجل لاعبوه 9 أهداف، واهتزت شباكه 4 مرات.

ويعاني يوفنتوس تحت قيادة ساري الفترة الأخيرة، حيث يجد الفريق صعوبة في تحقيق الفوز، حيث فاز بصعوبة على لوكوموتيف في دوري أبطال أوروبا اليوم بشق الأنفس.

الإضافة إلى الفوز على تورينو بهدف نظيف عن طريق دي ليخت، وقبلها فاز على جنوى بصعوبة أيضا بهدفين لهدف، وكان المنقذ رونالدو في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل من الضائع، بعدما سجل ضربة جزاء منحت فريقه نقاط المباراة الثالثة، فضلا عن التعادل أمام فريق ليتشي المتواضع في الدوري الإيطالي 1-1.