fbpx

النعيمي يشارك طلبة مدرسة عين الباشا الثانوية للبنين فعاليات الطابور الصباحي

0 34

نور الاردن :

شارك وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي طلبة مدرسة عين الباشا الثانوية للبنين فعاليات الطابور الصباحي، في مستهل زيارة تفقدية قام بها اليوم الأربعاء لعدد من المدارس التابعة لمديريتي التربية والتعليم في لواءي عين الباشا والجامعة.
وبين أن هذه الجولة تأتي ضمن سلسلة من اللقاءات في الميدان التربوي في محافظات وألوية المملكة، للوقوف عن كثب على الواقع التربوي واحتياجاته وسبل معالجة التحديات التي تعترض سير العمل فيه.
وأكد أهمية رفع مستوى التواصل والعلاقة التشاركية بين المدرسة والمجتمع المحلي بما يسهم في تمكين المدرسة من تحقيق رسالتها التربوية على أكمل وجه.
كما أكد الدكتور النعيمي على أهمية تفعيل دور الإشراف التربوي في تقديم الدعم والمساندة الفنية للقيادات المدرسية والمعلمين بما يثري العمل داخل الغرفة الصفية ويحقق الاستفادة من المهارات والخبرات المعرفية تجويداً للخدمة التربوية.
ولفت الدكتور النعيمي إلى تفعيل النشاطات التربوية ودورها الهام في تعزيز جوانب الابتكار والتجديد التي تمكن الطلبة من التعبير عن ذاتهم وصقل شخصياتهم بمختلف مراحلهم العمرية وتنمية إبداعاتهم وقدراتهم، من خلال مشاركتهم الفاعلة في مجالس الطلبة وأندية الحوار والمناظرات والإذاعة المدرسية.
وأشار إلى أهمية توفير البيئة المدرسية الملائمة في المدارس، ورفع مستوى الوعي والثقافة الصحية لدى الطلبة، وتنويع وبناء البرامج التي تسهم في إكسابهم القيم الإيجابية والسلوكات الصحيحة.
وبين الدكتور النعيمي أن الوزارة تعكف على إعداد خطة لتطوير التعليم المهني والتقني في إطار الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية، مشيراً إلى أن الوزارة عكست ذلك ضمن خطتها الاستراتيجية والتي يعتبر التعليم المهني مكون رئيس وهام فيها.
وأشار إلى أن الوزارة تعمل على تطوير سياسات وبرامج التعليم المهني والتقني وتحسين مخرجاته بحيث تنسجم مع الحاجات الفعلية لسوق العمل، والتوسع في قاعدة العلوم والتكنولوجيا بما يعزز قدرات الطلبة ويزودهم بالمهارات المعرفية والمهنية والتقنية التي تمكنهم من مهارات القرن الحادي والعشرين.
والتقى الدكتور النعيمي الهيئات الإدارية والتدريسية في المدارس التي زارها، مؤكداً على ضرورة الاستثمار الأمثل للمقدرات والإمكانات المتوافرة في الميدان التربوي مثنياً على جهودهم ومقدراً دورهم في خدمة العملية التربوية، مؤكداً أهمية تفعيل دور المرشد التربوي والعمل ضمن منهجيات واضحة في التعامل مع سلوكيات الطلبة.
وشملت الجولة التفقدية زيارة مدرسة أم كثير الثانوية للبنات ومدرسة سيف الدين الحمداني للبنات الأساسية ومدرسة أم طفيل الثانوية للبنين ومدرسة سيف الدين الحمداني الثانوية المهنية.
بدوره عرض مدير التربية والتعليم في كل من للواءي عين الباشا والجامعة الواقع التربوي والتعليمي لمدارس المديرية، والخطط المستقبلية والبرامج التطويرية التي تنفذها والتي تنعكس بمجملها إيجابياً على الطالب محور العملية التعليمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.