fbpx

د.العطي: الاصلاح السياسي والمرأة الى أين ؟

0 43
اردننا جنة

بقلم: د.ردينة العطي
أين الإصلاح السياسي والمشاركه النسويه؟!
أين نحن من التمكين السياسي في هذه المرحله؟
إن كل مراقب سياسي او ناشط اجتماعي او مؤسسات مدنيه او اهليه بدأت تلاحظ أن التحولات الإستراتيجية التي تقوم بها حكومة الرزاز تتجه فقط إلى حقيبة التنمية الاقتصادية المجردة وأعني بالمجرده أنها ليست حقيبة متكامله لعلاج كلي وشمولي ينسجم مع حركة التاريخ القائمه على التوازن في المسارات بين السياسي والاقتصادي ملحقاً به الثقافي والاجتماعي لأن أي تطور أو تحول حقيقي في إحدى هذه المسارات لابد ان يتواكب بشكل مباشر مع المسارات الأخرى
والسبب في ذلك أن التحولات المتوازيه تكمل بعضها البعض وهذه شروط تاريخيه للتطور لم تفرضها تجارب سابقه فقط وإنما الحركه التصاعديه للتاريخ من ادناها الى أعلاها
أقصد وبكل وضوح ان التركيز على التحول الاقتصادي والتنموي أغفل بشكل واضح
الإصلاح السياسي المنشود والذي يجب أن يواكب هذه المرحله مرتكزات هذا الإصلاح يخص بشكل مباشر المشاركة السياسيه للمرأه الأردنية خارج إطار المحاصصه أو الكوتا ولكن ضمن إطار منظومه المشاركه الكليه وتوسيع دائرتها من خلال الأحزاب السياسية أو من خلال اي مؤسسات مقترحه أو رديفه ومساندة لعمليه التطور الاصلاحيه الشامله
من هنا أنني وفي كل المقالات أو اللقاءات الصحفيه أو المحاضرات التعبويه
أركز دائماً على أن جوهر الإصلاح السياسي لا يمكن أن يكتمل إلا من خلال توسيع مشاركة المرأه ليس فقط في صناعه القرارات الخدميه فقط وانما توسيع مشاركتها في القرارات السياسيه بفرض قانون أحزاب يعتمد اعتماداً كلياً على أن مشاركة المرأه يجب ان تكون إحدى الأسباب الحقيقية في إعتماد التمويل الحزبي ليس من باب المحاصصة والفرز النوعي وإنما من أجل الحركات الحزبيه والحركات الإجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني بإعتماد التمثيل النسوي كركيزه اساسيه في الوعي الجمعي أي ركيزه اساسيه وثابته في التجمعات التي تعنى بالمشاركه السياسيه المتصاعده .

اردننا جنة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.