fbpx

انتحار ممرضة إيطالية بعد إصابتها بـ كورونا خوفا من نشر العدوى

0 113

نور الأردن -أقدمت ممرضة إيطالية في الرابعة والثلاثين من عمرها على الانتحار بعد تشخيص إصابتها بفيروس “كورونا”.

وسلط تقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية اليوم، الأربعاء، الضوء على تفاصيل الواقعة، موضحًا أن الممرضة “دانييلا تريزي” كانت تعمل بأحد المستشفيات في إقليم “لومبارديا”، الذي يوصف بكونه المنطقة الأكثر تضررًا بسبب فيروس “كورونا” في إيطاليا؛ وأكد الاتحاد الوطني للممرضات في البلاد وفاتها، في بيان أصدره مساء أمس، الثلاثاء.

وأفاد الاتحاد بأن الممرضة كانت تحت وطأة “ضغوط شديدة”، بسبب خوفها من أنها كانت تنشر الفيروس أثناء محاولاتها السيطرة على الأزمة.

جدير بالذكر أن هذه الواقعة تأتي في الوقت الذي شهدت فيه إيطاليا زيادة في أعداد الوفيات الناجمة عن تفشي فيروس “كورونا” مرة أخرى أمس، وتسجيل 743 حالة وفاة جديدة في يوم واحد.

وأشار التقرير في الوقت ذاته إلى أن عدد الإصابات الكلية ارتفع بنسبة 8% فقط، ويعد ذلك أدنى معدل له منذ أن سجلت إيطاليا أول حالة وفاة في الحادي والعشرين من فبراير الماضي.

يذكر أن “تريزي” كانت تعمل في جناح العناية المركزة في مستشفى بمدينة “مونزا”، التي تقع على بعد نحو 9 أميال من مدينة “ميلانو”، ثاني أكبر مدن إيطاليا من حيث السكان وعاصمة إقليم “لومبارديا”، لكنها كانت قيد الحجر الصحي بعد ظهور أعراض عدوى “كورونا” عليها، وتشخيص إصابتها بالمرض.

من جانبه، قال المدير العام للمستشفى التي كانت “تريزي” تعمل بها، إن الأخيرة كانت مريضة في منزلها منذ العاشر من مارس الجاري، مضيفًا أنها “لم تكن تحت المراقبة”.

وجاء في تقارير وسائل إعلام محلية أن السلطات القضائية تحقق الآن في وفاتها.

بعد تشخيص إصابتها بـ كورونا.. انتحار ممرضة إيطالية خوفا من نشر العدوى

بعد تشخيص إصابتها بـ كورونا.. انتحار ممرضة إيطالية خوفا من نشر العدوى

بعد تشخيص إصابتها بـ كورونا.. انتحار ممرضة إيطالية خوفا من نشر العدوى

بعد تشخيص إصابتها بـ كورونا.. انتحار ممرضة إيطالية خوفا من نشر العدوى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.