وروت إميلي شانتز لمحطة “دبليو تي في أر” المحلية أنها كانت في نزهة مع عائلتها، السبت، عندما قامت سيارة أمامهم بمناورة لتجنب غرض على الطريق.

وتوقفت العائلة لإزالة الغرض الذين ظنوا للوهلة الأولى أنه كيس نفايات كبير، وعثرت على آخر على جانب الطريق.

واكتشفت العائلة محتوى الكيسين اللذين وضعتهما في مؤخر شاحنتهما الصغيرة، لدى انتهائها من النزهة والعودة إلى المنزل، وهي مجموعة من الأظرف البلاستيكية التي تحتوي نحو مليون دولار من الأوراق النقدية.

فما كان من العائلة إلا أن سلمت الكيسين إلى مكتب قائد شرطة منطقة كارولاين شمال ريتشموند، عاصمة ولاية فرجينيا.

وأشاد سكوت موزر أحد عناصر مكتب الشرطة بهذه “البادرة الاستثنائية”، وقال: “نحن فخورون جدا بهم وهم يمثلون المنطقة خير تمثيل بنزهاتهم هذه”.

وأوضحت إميلي شانتز للمحطة التلفزيونية المحلية أن تسليم الكيسين إلى الشرطة كان ببساطة “أفضل حل، لأنهما ليسا ملكا لنا”.

 وقالت الشرطة إنها تجهل سبب وجود الكيسين على الطريق لكنها تظن أنهما موجهان لأحد المصارف، وسلمتهما إلى هيئة البريد الأميركية التي ستحرص على توصيلهما إلى وجهتهما الصحيحة هذه المرة.