fbpx

التعليم العالي تؤكد متابعة شؤون الطلبة العرب في الجامعات الأردنية

0 17

نورالاردن :

أكد أمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور مأمون الدبعي، حرص الوزارة على متابعة جميع شؤون الطلبة العرب الدارسين في الجامعات الأردنية، باعتبارهم سفراء لبلادهم في المملكة وسفراء للأردن بعد تخرجهم.
وأشار الدبعي خلال لقائه، اليوم الخميس، مع مجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب في عمان، إلى اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني والحكومة بالطلبة العرب الدارسين في الأردن، متطرقا الى الورقة النقاشية السابعة لجلالته والتي تضمنت ثلاث ركائز، منها (ما من أمة تنهض دون التعليم، وأهمية تعلم المهارات بما فيها اللغات الأساسية، واستخدام الأساليب التعليمية التي تشجع على الفهم والتفكير وتبتعد عن التلقين )، مشيرا الى ان دور الوزارة يأتي تجسيداً لتلك التطلعات الملكية.
وأكد سعي الوزارة لمتابعة جميع قضايا الطلبة العرب في الجامعات الأردنية، والعمل على زيادة أعدادهم من خلال تطوير السياسات العامة لقبول الطلبة الوافدين، إضافةَ إلى تعزيز الممارسات الجيدة في السنوات السابقة، والعمل على تذليل كل الصعوبات التي تواجههم أثناء دراستهم في الجامعات الأردنية.
كما استعرض الدكتور الدبعي الترتيبات التي أقرها مجلس التعليم العالي بخصوص آلية التدريس وعقد الامتحانات في الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2020 / 2021، وما تتضمنه من تسهيلات تحرص عليها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للمحافظة على مصلحة الطلبة الوافدين الدارسين في الجامعات الأردنية والموجودين حالياً على أرض المملكة أو خارجها.
وحضر اللقاء الملحق الثقافي الكويتي الدكتور بدر المطيري، رئيس مجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب، والملحق الثقافي العُماني إسماعيل البلوشي، والقائم بأعمال الملحقية الثقافية السعودية إبراهيم السعدان، والملحق الثقافي البحريني ندى الحربان، والملحق الثقافي الفلسطيني جمال الخالدي، والمستشار في السفارة اللبنانية رامي بشارات.
بدوره، أثنى الملحق الثقافي الكويتي الدكتور بدر المطيري، على جهود وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، سيما خلال جائحة كورونا والجهود المبذولة من أجل تأمين عودة الطلبة العرب للمملكة، بالتنسيق مع المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات.
كما استعرض أعضاء مجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب، عددا من القضايا التي تهم طلبتهم وشؤونهم الدراسية وجميع العقبات والمصاعب التي تواجههم خلال فترة دراستهم وإقامتهم في المملكة، والمتعلقة بالشؤون الدراسية والأكاديمية. وأكد الدكتور الدبعي أن المعنيين في الوزارة سيعملون على متابعة جميع القضايا التي تم طرحها في اللقاء بما يسهم في تحقيق مصلحة الطلبة الوافدين، وزيادة أعداد الملتحقين منهم بالجامعات الأردنية.
–(بترا)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.