fbpx

حادث مروع.. صنبور مياه ساخنة يحرق منزلا وأفراد العائلة به

0 1٬375

نورالاردن :

أصيبت أسرة مكونة من خمسة أفراد بحروق مروعة بعد أن تسبب انفجار صنبور الماء الساخن في اندلاع حريق في المنزل.

فقد وُضِع أربعة من أفراد الأسرة في غيبوبة طبية بعد انفجار وقع في المنزل في “توريس فيدراس” بالبرتغال ، مما تركهم يقاتلون من أجل حياتهم، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.

وصفت “مافالدا دا سيلفا بابتيستا” ذات الـ 19 عامًا، كيف عاد شقيقها “البطل” ، الذي كان يبلغ من العمر آنذاك تسع سنوات ، إلى المنزل لإنقاذها. وقد تعرض “بيدرو بابتيستا” ذو الـ 49 عامًا ، و”فاطمة دا سيلفا ” 52 عامًا ، و”ديوغو دا سيلفا بابتيستا” 21 عامًا ، و”توزيه دا سيلفا” 15 عامًا ، لحروق من الدرجة الأولى إلى الثالثة.

حيث وقع الحريق  المرعب بعد انفجار صنبور الماء الساخن في المنزل عندما قام والدها “بيدرو” بتشغيلها، واستيقظت مافالدا ، التي كانت في السابعة من عمرها، على حريق يحيط بغرفتها وتخشى على حياتها لأنها كانت خائفة جدًا من الركض في النيران.
بعد أن أدركت أنها لا تزال في المنزل هرع “ديوغو” شقيق “مافالدا”، الذي كان يبلغ من العمر تسع سنوات في ذلك الوقت ، لإنقاذها، ثم فروا إلى منزل جيرانهم حيث رأت مافالدا والدتها تقفز من نافذة المطبخ، فيما كان والدها غارق في النيران بعد أن اشتعلت النيران في ملابسه.
أخذت مافالدا وابن عمها حمامًا باردًا في منزل أحد الجيران وتذكروا ارتجافهم وشعورهم بشد جلدها، فيما تم وضع جميع أفراد الأسرة ، باستثناء “ديوغو” في غيبوبة طبية ، حيث منحهم الأطباء فرصة بنسبة 20 في المائة للبقاء على قيد الحياة.
“توزيه” الذي فقد نصف أذنه وعدة أصابع في يده اليمنى ، بقي في غيبوبة لمدة شهر ، بينما استيقظ باقي أفراد الأسرة بعد أسبوعين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.