fbpx

الطفيلة وإربد تستعدان لاستقبال العام الدراسي الجديد وفق الطاقة الاستيعابية

0 43

أعلن مدير تربية قصبة إربد الدكتور صالح العمري عن إنهاء الاستعدادات لبدء العام الدراسي الجديد باعتماد دوام صباحي ومسائي في بعض المدارس في ظل زيادة أعداد الطلبة المنقولين من المدارس الخاصة إلى الحكومية بنحو 5 آلاف طالب وطالبة.

وبين العمري في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم السبت، أن المديرية اتخذت إجراءات صحية داخل المدارس حفاظا على الطلبة ولمنع انتشار فيروس كورونا داخل البيئة التعليمية المدرسية.

وقال إن الدراسة ستكون نظامية بحسب الموعد الذي حددته وزارة التربية والتعليم مطلع أيلول، مشيرا إلى انه ونظرا للظروف الحالية الخاصة بانتشار فيروس كورونا، نظمت المديرية دورات تدريبية للمعلمين تتعلق بالبروتوكول الصحي المتبع في العملية التعليمية داخل المدارس بالمحافظة على التباعد بين الطلبة وطرق التعامل معهم أثناء الخروج للساحات ووقت الفرصة، وتنظيم عمليات الدخول والخروج من الصفوف والحصص المدرسية.

وأوضح أن المديرية أجرت الصيانة اللازمة للمقاعد والغرف الصفية وتفقد خزانات المياه، وجهزت الكتب المدرسية من الصف الأول حتى العاشر لتسليمها إلى جميع المدارس، أما كتب الأول الثانوي والتوجيهي فستكون جاهزة خلال أسبوعين.

وبين أن استقبال الطلبة من المدارس الخاصة للحكومية يسير بشكل اعتيادي وطبيعي، ولا يوجد أي إيقاف لاستقبالهم وفق الطاقة الاستيعابية لكل مدرسة.

ولفت إلى وجود زهاء 94 ألف طالب وطالبة موزعين على 173 مدرسة تابعة لقصبة إربد.

وبينت مديرة مدرسة نور الحسن الشاملة للبنات الدكتورة وفاء نزال إن المدرسة نفذت ورشة لتدريب الكادر التدريسي على البروتوكول الصحي المتعلق بإرشادات التوعية بمخاطر فيروس كورونا، ووفرت المعقمات ومواد التنظيف والكمامات لتوزيعها على المعلمات والطلبة في أول أيام الدراسة.

وفي الطفيلة، أطلق مجلس الخدمات المشتركة بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم، حملة لرش وتعقيم الساحات المدرسية والغرف الصفية والمرافق التعليمية بعدد من مدارس قصبة الطفيلة، استعدادا لاستقبال الطلبة في العام الدراسي الجديد.
وقال رئيس المجلس جواد العطيوي، إن الحملة تأتي في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها وزارة الإدارة المحلية ومجلس الخدمات، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد خصوصا مع قرب العام الدراسي الجديد حفاظا على سلامة الطلبة والهيئة التدريسية.

وأشار إلى الحرص على توفير أجواء تعليمية ضمن بيئة صحية آمنة ونظيفة والمشاركة في أعمال التعقيم وتقديم جميع الاحتياجات اللازمة لعمليات التطهير، مبينا أهمية الحملة في مساندة الجهات الرسمية المعنية وإجراءاتها في الحد من انتشار كورونا.
وبين أن الحملة مستمرة لتعقيم ورش الساحات الداخلية ومرافق المدارس والغرف الصفية بمتابعة لجان مشكلة لهذه الغاية.(بترا)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.