fbpx

تربية ماركا تؤكد جاهزيتها لاستقبال الطلبة في أول أيام العام الدراسي الجديد

0 15
اردننا جنة

نورالاردن :

تواصل مديرية التربية والتعليم للواء ماركا في محافظة العاصمة، استعداداتها الفنية والإدارية للعام الدراسي الجديد 2021/2020 الذي سيبدأ يوم الثلاثاء المقبل في جميع مدارس المملكة.
وتنسجم هذه الاستعدادات مع البروتوكول الذي اعدته وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة الصحة، بما يحافظ على سلامة الطلبة والمعلمين في ظل الظروف الاستثنائية للعودة إلى المدارس التي فرضتها جائحة كورونا.
وكانت وزارة التربية والتعليم، أعلنت في وقت سابق بأن العودة للمدارس هذا العام ستكون مختلفة عن الاعوام الماضية، ووفق العديد من الاشتراطات الصحية، وفي اطار الجهود الوطنية المبذولة لمحاربة فيروس كورونا ومنع انتشاره، بعد ان اعلنت الوزارة ايضا شكل وطبيعة دوام الطلبة وخاصة في المدارس الحكومية. وقال مدير التربية والتعليم للواء ماركا، طايل المناصير: إن مدارس المديرية قبلت نحو 4500 طالب وطالبة في جميع المراحل الدراسية بمدارسها، فيما لا زال 8235 طالبا وطالبة على قوائم الانتظار.
وأكد المناصير خلال جولة لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) على عدد من مدارس المديرية، استحداث فترة مسائية في 13 مدرسة تابعة للمديرية لحل مشكلة الاكتظاظ واستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلبة سواء المنقولين من المدارس الخاصة أو بسبب تغيير مكان السكن.
وقال: إن المديرية فرغت من تنظيم دوام المدارس التابعة لها وفق نظام الفردي والزوجي لضمان تحقيق الاشتراطات الواردة في البروتوكول الصحي وضمان حضور الطلبة إلى مدارسهم في الوقت المعتاد صباحا، مبينا أن الشعبة الصفية الواحدة قسمت إلى شعبتين بسعة طلابية تتراوح بين 20 إلى 25 طالبا للشعبة الواحدة، ما يوفر مساحة لا تقل عن متر بين الطالب وزميله.
وقال إن توزيع الكتب الدراسية على الطلبة سيكون داخل الشعبة الصفية للعدد الموجود بداخلها لتفادي اكتظاظ الطلبة، مبينا أن المعلمين والمرشدين ومربي الصفوف بالمدارس وضعوا خططا للدعم النفسي للطلبة، وتوعيتهم بمخاطر فيروس كورونا وآليات الوقاية منه والحد من انتقال العدوى.
وفي سابقة لوزارة التربية والتعليم، اوضح المناصير أن الوزارة ستوزع الكمامات ومعقمات الأيدي على جميع الطلبة، بعد ان وفرت الوزارة الكميات الكافية منها، موضحا أن الطابور الصباحي سيقتصر على صف او صفين طيلة أيام الاسبوع وبالتناوب، وفقا لمساحة الساحات المدرسية ومدى استيعابها، فيما ستقلص زمن الحصة الدراسية إلى 35 دقيقة، وفترة الاستراحة إلى 10 دقائق يبقى خلالها الطلبة داخل الصف وجبة الافطار، داعيا أولياء الأمور إلى إرسال وجبات افطار صحية ومياه للشرب مع ابنائهم في ظل قرار الوزارة وقف العمل بالمقاصف المدرسية خلال المرحلة المقبلة.
وفيما يتعلق بطلبة المرحلة الثانوية، بين المناصير أن زمن الحصة الدراسية المقرر بقي 45 دقيقة، وبمعدل خمس حصص يومية؛ معتبرا ذلك كافيا للطلبة ولن يجري ضغطهم في المناهج، وأن أمامهم متسعا من الوقت، وأن كل مادة ستأخذ حقها بالتعليم.
ولفت المناصير إلى أن دوام المعلمين سيكون يوميا، وأن الجداول المدرسية أصبحت جاهزة ووزعت على المعلمين، والتعميم عليهم فيما يخص الالتزام بوسائل الصحة والسلامة العامة. وأشار إلى تعقيم جميع المدارس التابعة للمديرية بمرافقها كافة، وهي جاهزة تماما لاستقبال الطلبة وبدء العام الدراسي.
مديرة مدرسة أبو عليا الثانوية للبنات تماضر القادري، أكدت جاهزية مدرستها بجميع كوادرها ومرافقها لاستقبال العام الدراسي الجديد، وأن العمل بروح الفريق الواحد هو ما يميز أداء كادر المدرسة، وفرحة الجميع بالعودة إلى الدوام بكل حماس ومحبة بعد غياب 184 يوما عن المدارس.
وتابعت أن لجان المناوبات المكثفة واللجان الصحية ولجان استقبال الطالبات شكلت بداية العام الدراسي داخل المدرسة وفقا للبروتوكول المتفق عليه مع وزارة الصحة.
وقالت إن المدرسة قبلت 250 طالبة جديدة، وهناك 150 طالبة أخرى ما زالت على قائمة الاحتياط؛ منوهة إلى أن العمل جار في مديرية لواء ماركا لاحتواء العدد كاملا من خلال استحداث شعب جديدة لهن، وأن المديرية وعدت برفد المدرسة بمزيد من الكوادر التدريسية حال استحداث تلك الشعب.
–(بترا)

اردننا جنة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.