أعلن صندوق حساب الخير الذي أطلقته الحكومة، عن انطباق شروط الدعم على 262 لاعبا ومدربا وحكما وإداريا، من أصل 1545 سجلوا على المنصة التي خصصت لدعم منظومة كرة القدم الأردنية.

وكان صندوق حساب الخير وبالتنسيق مع اتحاد كرة القدم، اطلق مبادرة دعم أفراد كرة القدم الأردنية، إيمانا منه بأهمية دعم الرياضة، حيث وضع شروطا معينة أبرزها عدم الاستفادة مسبقا من جهات داعمة، وأن لا يكون مشتركا في الضمان وأن لا يملك دخلا ماديا.

وأكدت رئيسة صندوق حساب الخير ريم أبو حسان، أن 1545 لاعبا ومدربا وإداريا وحكما تقدموا للمنصة المخصصة لاستقبال الطلبات، حيث “تم تمحيص الأسماء وتدقيقها، لتنطبق الشروط على 262 شخصا”.

وقالت أبو حسان: “كل شخص تنطبق عليه الشروط سيحصل على دعم مقداره 150 دينارا، وبالتالي سيقوم حساب الخير بتحويل 39300 دينارا لاتحاد كرة القدم، لتوزيع شيكات فردية على الـ 262 شخصا الذين انطبقت عليهم الشروط، مع تواصل استقبال الطلبات من أركان كرة القدم الأردنية ممن تنطبق عليهم الشروط”.

وأوضحت أن صندوق حساب الخير “يوجه دعمه للأفراد وليس للمنشآت والمؤسسات، وهو يؤمن بضرورة دعم الرياضة والرياضيين الذين تأثروا بجائحة كورونا”.

وكانت مبادرة صندوق حساب الخير، قد حظيت بإطراء وإشادة اتحاد كرة القدم الذي ثمن هذه المبادرة التي تدعم اللاعبين والمدربين، إلى جانب دعم أفراد آخرين في قطاعات مختلفة.

بترا