fbpx

المستقلة للانتخاب تلتقي مؤسسات المجتمع المدني في مأدبا

0 11

نورالاردن :

عقدت الهيئة المستقلة للانتخاب لقاءً حواريا مع مؤسسات المجتمع المدني في محافظة مأدبا عبر تقنية الاتصال المرئي ضمن سلسلة لقاءاتها مع مؤسسات المجتمع المدني في جميع محافظات المملكة.
وأكد عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب عمار الحسيني أهمية عقد هذه اللقاءات مع شركاء العملية الانتخابية في مختلف القطاعات وخصوصا فئة الشباب في ضوء استعدادات الهيئة لإجراء الانتخابات النيابية للمجلس التاسع عشر في العاشر من تشرين ثاني 2020. واستعرض إجراءات ومراحل العملية الانتخابية بما فيها آليات الاقتراع والفرز وضمانات النزاهة التي تتبعها الهيئة لرفع نسبة المشاركة الشعبية في العملية الديمقراطية وتعزيز ثقة المواطن بالعملية الانتخابية وصولا لانتخابات حرة وشفافة ونزيهة ضمن المعايير المتعارف عليها دوليا.
وبين الحسيني أن الهيئة المستقلة للانتخاب حريصة على محاربة المال الأسود في الانتخابات حفاظا على نزاهة العملية الانتخابية وتمتلك الضابطة العدلية حيث تقوم الهيئة باستدعاء الأطراف والشهود إذا وردت إليها شكوى تتعلق بالمال الأسود وإذا ثبت أن هنالك جريمة مال سياسي فإن الهيئة تحيل القضية إلى المدعي العام.
وبينت عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتورة عبير دبابنة أن الهيئة تسير بخطى ثابتة لإجراء الاستحقاق الدستوري المتمثل بالانتخابات النيابية المقبلة للمجلس التاسع عشر، مع اتخاذ جميع الاحتياطات والاجراءات التي تضمن سلامة وصحة المواطنين والمشاركين بالعملية الانتخابية بمراحلها كافة في ظل وجود جائحة كورونا وانعكاس ذلك على التعليمات التنفيذية الناظمة للعملية الانتخابية.
واوضحت ان الهيئة أعلنت عن فتح باب الاعتماد للمراقبين المحليين والدوليين وتسهيل مهامهم بالمراقبة على العملية الانتخابية وأن مشاركتهم في الانتخابات يساهم في تجويد العملية الانتخابية من خلال مراجعة التقارير الصادرة عن الجهات الرقابية أو تسليط الضوء على أية مخالفات أو أخطاء قد ترافق العملية الانتخابية. وأضافت دبابنة أن الهيئة حرصت على ضبط الدعاية الانتخابية ومخالفاتها وفقا للتعليمات التنفيذية الخاصة بقواعد ضبط حملات الدعاية الانتخابية والتي ألزمت القائمة فتح حساب بنكي مشترك فيما بين أعضاء القائمة الانتخابية وباسم القائمة وتكون حصص الأعضاء فيه متساوية، لغايات موارد وأوجه الصرف على الحملة الانتخابية، ترصد فيه المبالغ المخصصة للحملة، ويجري الانفاق منه على الأوجه المحددة في نموذج الافصاح المعد لهذه الغاية، بالإضافة إلى تعيين مدقق حسابات قانوني يتولى تدقيق حسابات القائمة، وتزويد الهيئة بتقرير تفصيلي حول موارد القائمة المالية وأوجه الانفاق متى طلبت ذلك بحيث يجري تسديد النفقات الانتخابية بواسطة شيكات أو تحويلات بنكية إذا تجاوزت قيمتها مبلغ خمسمائة دينار للنفقة الواحدة، ولا يمكن تجزئة هذه المصاريف لكي لا تتجاوز القيمة المذكورة.
وجرى خلال اللقاء حوار موسع أجاب فيه الحسيني ودبابنة على أسئلة واستفسارات وملاحظات المشاركين.
–(بترا)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.