fbpx

مستشفى الأميرة بسمة التعليمي .. صرح طبّي كبير وواجهة فخر في الطب والتعليم والدراسة والأبحاث بَنَتــها إدارته وكوادره

0 40

نور الأردن – خاص – محمد الدقامسة

منذ عام 1953م ومستشفى الأميرة بسمة التعليمي يواكب التطورات ويُدخل كل ما هو جديد في تكنولوجيا الطب الى مرافقه واستخدامها , حيث يعد مستشفى الأميرة بسمة التعليمي من أكبر المستشفيات الحكومية في المملكة حيث تبلغ مساحته الإجمالية 88 ألف متر مربع , وشهد تحولات نوعية مهمة بدأت عام 1987م حيث تم عقد اتفاقية مع جامعـــة العلوم والتكنولوجيــا الأردنية ليكون مستشفا تعليميا لطلبة الطب والعلوم الطبية الأخرى. وفي نفس العام ، اعتمد من قبل المجلس الطبي الأردني لغايات اجتياز فحص البورد الأردني للتخصصات الطبية.

وفي عــام  1989 م تم افتتاح العديـد من الأقسام الجديـدة كقسـم الأعصاب وقسـم الأسنـان وكذلك وحدة العناية الحثيثة والإنعاش ,  ومع افتتاح مستشفى الأميرة بديعـة للأمراض النسائية والتوليد ومستشفـى الأميرة رحمـة لأمراض الأطفال في الأعوام 1994م و1996 م بالتوالي ، تم نقل اقسام النسائيـة والأطفال بكوادرها المتخصصـة إلى هاتين المستشفيين كعادة هذا الصرح الطبـي في رفد المستشفيات المحيطـة بالكوادر المتخصصة والمدربة , ومع تطور الطب على المستوى العالمي والمحلي تم مواكبته أيضا من قبل المستشفــى ففي عام 1994م تم افتتاح شعبة التصوير الطبقي ( CT Scan ) والتابعة لقسم الأشعــة .

يقدم مستشفى الأميرة بسمة التعليمي الخدمات العلاجية والتأهيلية لمختلف الحالات سواء كانت طارئة أو عادية أو محولة من المراكز الصحية والمستشفيـــات في محافظـــة اربد
كما يعمل على تدريب وتعليم ويشمل أطباء الامتياز والمقيمين وطلبة كليات الطب والأسنان والتمريض والمختبرات الطبيــــة وغيرها مت التخصصات الأخرى.
وعمل الأبحـــاث والدراسات بالتعاون مع المراكـــز المختلفــــة.

 

تعددت مشاريع توسعة المستشفى ليخدم أكبر عدد ممكن من المراجعين المرضى وتقديم خدماته بشكل أفضل , فكان آخر مشروع للتوسعة هو

مشـــــــروع توسعــة المستشفى عام 2002م

في عام 2002م تم الانتهاء من مشروع توسعة المستشفى ليوائم حجم العمل الكمي والنوعي المتزايد. تكون المشروع من قسمين. فالقسم الأول تكــون من إضافة مبنى جديد بمساحة 6100م2 مكونا من ثلاثة طوابق وطابق أرضى. أما القسم الثاني من المشروع فهو عملية تطوير وتحسين أوضاع مباني قائمة . كذلك ضم المشروع إنشاء جسور ربط بين المباني القديمة والجديدة لتسهيل عمليات الوصول بين الأقسام .

كما بوشر العمل بمشروع مستشفى «بسمة» الجديد في شهر تشرين ثاني عام 2018 والذي تم إنجاز حوالي 8% منه حتى الآن , وذلك بسبب حدوث تعديلات كاملة على المخططات الاصلية القديمة التي وضعت قبل 10 سنوات , ومن المتوقع انجاز المشروع والانتهاء منه في شهر حزيران عام 2022 حسب التعديلات الاخيرة على التصاميم وفق ما أفادت المهندسة المصالحة .

حيث سترتفع سعته بعد انجاز المشروع الجديد  ل 566 سريرا بمساحة 88 الف متر مربع اي بزيادة حوالي 10 الاف متر مربع وفقا للتصميم الجديد بالاضافة لعمل تكييف مركزي لجميع مرافق المستشفى وانظمة صحية حديثة ومتطورة .

لم تأت هذه التطورات إلا من إدارة حكيمة وراشدة ناظرة للمستقبل مهتمة بخدمات المرضى المراجعين , حيث يقول الدكتور: محمد خالد بني ياسين مدير مستشفى الأميرة بسمة التعليمي لانتشار السريــــع والذي حدث مؤخرا لوسائل الاتصال الإلكتروني، زاد من أهمية المعلومـة الصحيحــة والحديثة لأصحاب القــــــرار ومقدمي الخدمة ورواد البحث العلمـــــــي وخاصـــــة بعد استحداث وحدة للإنترنت في المستشفى والتي جاءت متممة لعمل وحدة المعلومات التي بذلت جهدا طيبا في صياغة المعلومة الصادقة والمدعمة بالأرقام الدقيقة والتي هي بالتالي حصيلة لجهــــــــود جبارة لكل العامليــــــن في هـــــــــذا الصرح الطبي الكبيـر .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.