fbpx

الإفتاء تصدر كتيِّبا بعنوان عقيدة المسلم

0 27

نورالاردن :

أصدرت دائرة الإفتاء العام كتيِّبا بعنوان: “عقيدة المسلم”، وهو موجز يتناول مبادئ العقيدة الإسلامية بلفظ ميسر مع ذكر أدلتها، ويتضمن مذهب جمهور الأمة الإسلامية من أهل السنة والجماعة الأشاعرة، ومن وافقهم في مسائل العقيدة الإسلامية.
وقال سماحة مفتي عام المملكة الشيخ عبد الكريم الخصاونة، لـ (بترا)، إن “مبادئ العقيدة الإسلامية من أهم مقومات الحضارة الإسلامية، وعليها بني الفكر العقلي والفقهي والأخلاقي عند المسلمين، وهي اللبنة الأساسية في العمل القويم، وهي منبع وحدة الأمة الإسلامية ونصرها وتمكينها إلى جانب أنها نجاة يوم القيامة، وفوزا برضى الله تعالى”.
وأضاف سماحته أن الكتيِّب يتضمن في أبوابه الثلاثة: الإلهيات والنبوات والسمعيات، مبينا أن الإلهيات تتناول موقف أهل السنة في فهم النصوص المتشابهة في القرآن والسنة، ومعنى القضاء والقدر، وثواب الله لأهل الطاعة وعقاب أهل المعصية، ومعنى السعيد والشقي، وإثبات رؤية المؤمنين لله تعالى يوم القيامة، إلى جانب معنى الاستواء في القران الكريم والسؤال عن الله بلفظ” أين”.
وأشار إلى أن الكتيِّب قدم في قسم النبوات تعريف معنى النبي والرسول، وسبب إرسال الله لهم، ووجوب معرفة أسمائهم، والواجب اعتقاده في حق الرسل والأنبياء عليهم الصلاة والسلام.
ولفت سماحة المفتي إلى أن الكتيِّب تضمن في باب النبوات، وجوب نفي النقائص عن الأنبياء، والحديث عن اصطفاء الله لهم ومعجزاتهم، وختم النبوة بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، بالإضافة إلى التطرق لمعجزات الأنبياء وسرد أشهرها.
وفي باب السمعيات تطرق الكتيِّب، بحسب سماحته، إلى مسائل العقيدة التي جاءت من باب النقل، مؤكدا أن أفضل الخلق النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وبراءة السيدة عائشة مما قذفها به المنافقون، ومكانة الصحابة، وموقف المسلم من الاختلاف الذي وقع بينهم، موضحا مكانة الأولياء الصالحين وكراماتهم، بالإضافة إلى مكانة الدعاء في حياة العبد وأثره.
وبين الشيخ الخصاونة ما تطرق إليه الكتيِّب من معنى الروح، وحكم الإيمان بسؤال الملكين في القبر، وعذابه ونعيمه، وحكم ارتكاب الذنوب بدون توبة، والتكفير وحكمه، ومعنى البدعة وأقسامها، فضلا عن تناوله مذاهب أهل السنة والجماعة وأشهر كتبهم وعلمائهم.
ويأتي هذا الكتيب ضمن سلسلة الكتب والنشرات التوعوية التي تنشرها دائرة الإفتاء العام، ويمكن الحصول عليه من خلال تحميله من الموقع الإلكتروني للدائرة أو صفحتها على فيس بوك وتويتر.
–(بترا)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.