fbpx

الصحة العالمية تحذر حول لقاح كورونا وترمب قد يكون متاحا بعد 20 يوما

0 71
اردننا جنة

نور الاردن ـ

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن اللقاح لن ينهي جائحة كورونا المدمرة، وأن أوروبا ستشهد ارتفاعا في العدد اليومي للوفيات بسبب كوفيد-19 في أكتوبر ونوفمبر

وقال مدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانز كلوغ، إنه من غير المعروف ما إذا كان لقاح محتمل سيساعد جميع الفئات العمرية، قائلا لوكالة فرانس برس: أسمع طوال الوقت بأن اللقاح سيكون نهاية الوباء. بالطبع لا! إننا حتى لا نعرف إن كان هذا اللقاح سيساعد جميع الفئات السكانية وكل الحالات. ثمة إشارات حتى الآن تنفي ذلك. ماذا لو تطلب الأمر أن نبحث عن لقاحات مختلفة؟ يا له من كابوس لوجستي!

وتابع: نهاية الوباء هي اللحظة التي نتعلم فيها كمجتمع كيف نتعايش مع هذا الوباء. وهذا يعتمد علينا وهذه رسالة إيجابية للغاية

وأضاف: ستصبح الأمور أكثر صعوبة. في أكتوبر ونوفمبر، سنشهد المزيد من الوفيات

ويشار إلى أن الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية في أوروبا، البالغ عددها 55 دولة، تعقد اجتماعا عبر الإنترنت يومي الاثنين 14 والثلاثاء 15 سبتمبر، للاتفاق على استراتيجية مدتها خمس سنوات لمواجهة الفيروس

وظهر كوفيد-19 لأول مرة في مدينة ووهان الصينية، في نهاية العام الماضي واستمر في إحداث دمار عالمي

وأودى بحياة أكثر من 900 ألف شخص، وألحق ضررا بالاقتصاد العالمي، ما دفع الملايين من الناس إلى البطالة

واعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، أن لقاحا للوقاية من فيروس كورونا قد يكون متاحا خلال 3 إلى 4 أسابيع، مما يؤكد توقعات لمسؤولين أميركيين في قطاع الصحة وشركة “فايزر”

وخلال مناسبة استضافتها محطة “أيه.بي.سي نيوز” في فيلادلفيا، دافع ترامب عن طريقة تعامله مع أزمة فيروس كورونا وذكر أن اللقاح قد يكون جاهزا للتوزيع قريبا

وأوضح الرئيس الأميركي: “نحن على وشك الحصول على لقاح.. إذا كنت تريد معرفة الحقيقة، ربما كانت الإدارة السابقة استغرقت سنوات للحصول على لقاح بسبب إدارة الغذاء والدواء وجميع الموافقات. ونحن سنحصل عليه في غضون أسابيع، قد يستغرق الأمر ثلاثة أو أربعة أسابيع”، وفق ما نقلت “رويترز”

وقبل أيام طلبت السلطات الصحية الأميركية من حكومات الولايات أن تستعد لتوزيع لقاح مضاد لمرض كوفيد-19، على نطاق واسع، بحلول مطلع نوفمبر، بحسب ما نقلت وسائل إعلام أميركية عن وثائق رسمية

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن روبرت ريدفيلد مدير المراكز الأميركية للوقاية من الأمراض ومكافحتها “سي دي سي” قوله في رسالة أرسلها إلى حكومات الولايات إنه يطلب منها “بصورة عاجلة” أن تفعل كل ما هو ضروري من أجل أن تكون مراكز توزيع اللقاح المرتقب في وضع يسمح لها بالعمل بشكل كامل بحلول الأول من نوفمبر 2020

وكان ترامب تعهد سابقا ببدء طرح وتوزيع اللقاح في موعد مبكر، قبل نهاية العام الحالي

وفي أغسطس الماضي نشرت صحيفة “فاينانشال تايمز” أن إدارة ترامب تبحث تسريع وتيرة عملية إقرار لقاح تجريبي تطوره شركة أسترازينيكا، وجامعة أوكسفورد، للوقاية من كورونا، لاستخدامه في الولايات المتحدة، قبل الانتخابات الرئاسية التي تجرى في الثالث من نوفمبر

اردننا جنة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.