أعلنت وزارة التربية والتعليم، بالتنسيق مع المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، استئناف التعليم الوجاهي للطلاب ذوي الإعاقة الذهنية الملتحقين بمدارس ومراكز التربية الخاصة، اعتبارا من اليوم الخميس.

وأعلنت الوزارة أيضا استئناف التعليم الوجاهي للطلاب ذوي صعوبات التعلم الملتحقين بغرف المصادر حتى الصف السادس في مدارس التربية والتعليم والمدارس الخاصة الحاصلة على ترخيص من الوزارة بإنشاء غرف مصادر، شريطة الالتزام التام بمعايير وضوابط السلامة العامة المتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا المستجد.

ويأتي القرار استجابةً لمتطلبات وضرورات التعليم الوجاهي لهؤلاء الطلاب الذين كانوا الأكثر تأثراً بسبب انقطاعهم عن الدراسة خلال فترة حظر التجول وتعطيل عمل الدوائر والمؤسسات في الدولة، إذ أثبتت المتابعات التي أجراها المجلس بالتنسيق مع الوزارة أن الطلاب وأسرهم واجهوا تحديات كبيرة تمثلت في تراجع واضح في القدرات والمهارات التعليمية والاجتماعية والتواصلية لهؤلاء الطلاب، هذا فضلاً عن تنامي نشاط وسلوك عنيف من قبل بعض الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية نتيجة انقطاعهم عن الجلسات العلاجية السلوكية والتعليمية.

ودعت الوزارة والمجلس المدارس والمراكز والعاملين في غرف المصادر والمعالجين والأهالي، إلى الاستمرار في نهجهم المقدّر لهم في اتباع وتطبيق معايير السلامة والوقاية لحماية أبنائهم وبناتهم والمجتمع من خطر ازدياد تفشي الجائحة، مع التذكير بأن الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية بحاجة لمتابعة حثيثة للتأكد من أنهم في وضعية آمنة على الدوام.

المملكة