علمت “المملكة” أن مذكرة التفاهم العراقية – الأردنية الخاصة باستيراد النفط، انتهى العمل بها مطلع شهر آب/أغسطس الماضي.

وقال مصدر حكومي  لـ”المملكة” إن الحكومة اتفقت مع الجانب العراقي على تعويض كميات النفط غير المستوردة أثناء أزمة فيروس كورونا المستجد لثلاثة أشهر إضافية هي أيلول/سبتمبر وتشرين أول/اكتوبر وتشرين ثاني/نوفمبر المقبل.

وتوقع المصدر أن تتفق الحكومتان الأردنية والعراقية على تجديد مذكرة التفاهم لعام آخر الفترة المقبلة.

وبحسب بيانات وزارة النفط العراقية، لم يتم تزويد الأردن بأي كميات من النفط خلال شهر آب/أغسطس الماضي.

واردات النفط العراقي إلى الأردن بلغت العام الماضي 1.136 مليون برميل منها 360 ألف برميل خلال شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي 2019.

وقالت وزارة الطاقة والثروة المعدنية في بيان صحفي السبت إن إجمالي كمية النفط العراقي الخام الذي استقبلته مصفاة البترول الأردنية العام الماضي 1.136 مليون برميل، منها 360 ألف برميل خلال شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي.

استيراد نفط العراق يأتي في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في شباط / فبراير 2019 وبموجبها يشتري الأردن النفط الخام العراقي (نفط خام كركوك) لتلبية جزء من احتياجاته السنوية من النفط الخام وبمعدل 10 آلاف برميل يوميا.

ويتم بيع النفط الخام العراقي (نفط خام كركوك) للأردن على أساس معدل سعر خام برنت الشهري يحسم منه فرق كلف النقل والفرق بالمواصفات، وفق وزارة الطاقة.

المملكة