وأرجع القاضي قراره لارتفاع حالات فرار المتهمين من رجال الشرطة، خلال محاولات القبض عليهم، وذلك بالقفز من أسطح المباني أو تسلق الجدران، في حين عجز أفراد الأمن عن اللحاق بهم.