fbpx

قلل من قيمتي.. أمريكية تترك خطيبها بسبب سعر خاتم الخطوبة

0 70

نورالاردن :

تركت فتاة أمريكية خطيبها لقيامه بشراء خاتم الخطوبة بسعر رخيص رغم أنها كانت سعيدة جدًا به في البداية ووصفته بأنه: «الخاتم الصغير الجميل المصنوع من الذهب الأبيض والمرصع بالألماس والياقوت».
ووفقًا لما ورد في صحيفة «الديلي ميل» البريطانية كانت كل ترتيبات ارتباطهما تسير بشكل جيد حتي أخبرت والدة العروس ابنتها بأن خطيبها قلل من قيمتها وعاملها بشكل سيء وكأنها مثل «القمامة الرخيصة».
وكشفت الفتاة أن خطيبها اشترى لها خاتم من الذهب الأبيض بقيمة 3000 دولار بما يعادل 47.130 جنيه مصري، وعندما ذهب لرؤيتها رفضت التحدث إليه، وقالت له: «قللت من قيمتي».
وطلب الفتاة من خطيبها إنفاق ما لا يقل عن 10% من أرباح عمله على خاتم جديد، والذي كشف أنها ستكون حوالي 10 – 15000 دولار ( 157,100 – 235,650 جنيه مصري).
وانهالت التعليقات من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي على تصرف الفتاة، فوصف أحدهم الفتاة قائلًا: «حفار الذهب»، وأضاف ثاني: « بصراحة أعتقد أنه إشارة تحذير لأنها تهتم كثيرًا بتكلفة الخاتم»، وأشار ثالث: « اقترحت زوجتي خاتمًا تكلفته عالية قبل الزواج، لكن لم تتبع قاعدة الـ 10٪، وما زلنا متزوجين»
وعلق آخر: « بوجود كورونا أو عدمه، لا يعني أنه لمجرد أن لديك راتبًا مرتفعًا  يجب عليك إسقاط 10 آلاف من ربح عملك لمجرد أن أهل زوجتك في المستقبل يقولون ذلك، فخاتمك ليس رخيصًا بأي حال من الأحوال»،
وأوضح خطيب الفتاة طبيعة الموقف قائلًا: « لدي وظيفة جيدة جدًا، لذا يمكنني بسهولة شراء خاتم خطوبة باهظ الثمن، ومع ذلك، فإن والدي وأختي وابن أخي أصيبوا بـفيروس كورونا هذا العام، وكنت أدعمهم جميعًا ماليًا لفترة من الوقت».
وتابع الشاب: «لقد فقدت أختي وظيفتها، لذلك ما زلت أدعمها قليلًا، وأعلنت وظيفتي أنها ستسرح حوالي 150 شخصًا العام المقبل، وبينما أشعر بالثقة أنني لست واحدًا منهم، فلا يمكنك أن تضمن هذا ابدًا».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.