fbpx

أراضي الباقورة الغمر.. عندما يتلكئ الرزاز.. ويُقرر الملك ارادة الشعب !!

0 661

نور الاردن – ايمن العمري – حسم جلالة الملك عبدالله الثاني بالكلمة الفصل الموقف الاردني من اراضي الباقورة والغمر و أوعز للحكومة بمخاطبة الاحتلال الاسرائيلي عبر القنوات الرسمية بعدم رغبة الاردن بالتجديد للاحتلال بتأجير اراضي الباقورة والغمر والتي سُمح للاحتلال بالاستفادة منها من خلال اتفاقية وادي عربة التي وقعت في العام 1994.

جاء قرار الملك اليوم مذكراً انه جاء ليخدم ويلبي طموحات الاردن والاردنيين، وفق ما ذكره عبر حسابه الرسمي على تويتر، وعاد ليؤكد عليه في لقائه مع مجموعة من السياسين في قصر الحسينية اليوم.

وبعد انتظار شعبي وسياسي لقرار حكومي يفيد بإنهاء ملحقية تأجير اراضي الباقورة والغمر للاحتلال الاسرائيلي وبعد تلكؤ حكومي مرير، خرج الملك ليعلنها صراحة عدم الرغبة في تجديد تأجير اراضي الباقورة والغمر، قبل ان يكون هناك فرصة ذهبية امام الرزاز لاستعادة جزء كبير من ثقة الشعب في الحكومة التي ضاع جزءٌ كبير منها بسبب عدة قرارات، حيث عاد الملك ليؤكد مجدداً وقوفه مع المطالب الشعبية وحمل هم الوطن والمواطن.

واستمرت التلكؤات الحكومية في اتخاذ قرار حاسم بقضية الباقورة والغمر وضاعت بين تصريحات الوزراء والمسؤولين الحكوميين، على نفس التأكيدات بأن الحكومة ستتخذ موقفها في الوقت المناسب، ليعود الملك ويتخذ الموقف المناسب ويعيد اراضٍ اردنية للسيادة بعد حملة مطالبات شعبية كبيرة، ومطالبة رئيس الوزراء عمر الرزاز بأن يسجل موقفاً للتاريخ.

و لاقى القرار “الملكي” ترحيباً كبيراً وعميقاً لما اعتباره قراراً يقضي بفرض السيادة الاردنية على كامل الاراضي الاردنية، وهي ما طالبت به كافة الفعاليات الشعبية والرسمية، وبعد ان ضجت بتلك القضية مواقع التواصل الاجتماعي والمواطنين كافة لمطالبة الحكومة باتخاذ قرارات كالتي اتخذها الملك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.