وغاب رونالدو (33 عاما) عن المنتخب في أعقاب الخروج من الدور ثمن النهائي لكأس العالم 2018 في روسيا على يد أوروغواي (1-2).

وكان التبرير لغيابه عن أول مباراتين للمنتخب بعد المونديال، حاجته إلى التركيز على التأقلم مع يوفنتوس الذي انضم لصفوفه هذا الصيف قادما من ريال مدريد الإسباني، لقاء نحو 100 مليون يورو.

وردا على سؤال عن الغياب المتواصل، اكتفى المدرب سانتوس بالقول: “الأمر الوحيد الذي يمكنني قوله هو أنه يستحق إحراز الكرة الذهبية”، التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول الفرنسية الشهر المقبل لأفضل لاعب كرة قدم في العالم، ونالها رونالدو 5 مرات آخرها العام الماضي.

ويستعد المنتخب البرتغالي لخوض مباراتين هذا الشهر ضمن دوري الأمم الأوروبية، أولهما ضد إيطاليا في مدينة ميلانو في 17 نوفمبر، والثانية ضد ضيفته بولندا في غيمارايش في 20 منه.