fbpx

المدعي العام: العملية الجراحية للساحوري لم ترتق للمستوى المطلوب

0 251

نور الاردن –  صدر قرار المدعي العام بالظن “الاتهام” لـ”خمسة أطباء، على خلفية القضية التحقيقية المتعلقة بالشابة الراحلة ماريا الساحوري (32عاما)، المتوفاة العام الماضي، إثر خطأ طبي أثناء اجرائها عملية شفط الدهون”.

وجاء نص القرار معتمداً؛ على أن “الجراحة للراحلة ماريا، لم تكن ترتقي إلى المستوى المطلوب في العمليات المماثلة للعملية التي خضعت لها، اذ اهمل تدهور حالتها الصحية عبر سوء تقدير حالها”.

وقال القرار أنه “ترتب على ذلك، سوء تدبير المعالجة لحالتها الصحية، فلم يقم الأطباء المشتكى عليهم، باجراء أي تدخل قوي ومحكم، وفق ما هو مألوف في مجال الطب، لمعرفة أسباب هبوط الضغط الذي أخذت تعاني منه، وهبوط السوائل المصحوبة بالدم، وكذلك النزيف من أماكن باقي العمليات، وبرغم كل ذلك استمروا باجراء العملية ولم يتوقفوا”.

وكانت “الغد” تابعت قضية الساحوري التي توفيت العام الماضي، إثر “شبهة خطأ طبي أثناء إجرائها عدة عمليات، تضمنها شفط دهون؛ إذ كانت الساحوري قد توجهت إلى واحد من أشهر أطباء جراحة التجميل والترميم والحروق، لاجراء العملية التجميلية، لكنها توفيت بعد مضاعفات أصابتها خلال العملية التي استغرقت 12 ساعة”.

وكانت حادثة موتها اثارت ضجة واستياء، وتصاعد الجدل حول الأخطاء الطبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.