fbpx

رابطة الأسرة الرفاعية تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف

0 100

نور الاردن ـ
أقامت جمعية رابطة الأسرة الرفاعية حفلا بمناسبة ذكرى المولد النبي الشريف تحت رعاية معالي الدكتورهايل داود وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأسبق وبحضور سعادة الدكتور مراد الرفاعي مستشار وزير الأوقاف ومدير التوثيقات وتقنيات الدعوة بحضور عدد من أصحاب المعالي والعطوفة وجمع غفير من أبناء الأسرة الرفاعية والمجتمع المحلي وتخلل الحفل كلمات وأناشيد ومدائح من وحي المناسبة. وذلك يوم أمس الاثنين الموافق 26 / 11 / 2018 م في مقر الرابطة في شفا بدران.
وألقى راعي الحفل معالي الدكتور هايل داود كلمة مبيناً أهمية الاحتفال بذكرى المولد النبوي وذكر سيرته الحميدة وتذكير المسلمين بالدين الإسلامي العظيم وأن الدين الإسلامي جاء بقيم وأخلاق سامية وجاء بالحضارة والمدنية وأن بعثة النبي أفضل ما حصل للبشرية في حياتها حيث أخرجها من الجاهلية إلى النور وأن من واجبنا تعريف البشرية بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم وما جاء به دعوة وهداية إلى الله عز وجل ، وأن الرسول قد تحمل المشاق في سبيل نشر الدعوة الإسلامية. موضحا بأن ميلاد الرسول الكريم ميلاد أمة صنعت رسالة وحضارة للبشرية كافة.
وألقى سعادة الدكتور مراد الرفاعي مستشار وزير الأوقاف كلمة استعرض فيها صفات الرسول عليه السلام المبعوث رحمة للعالمين لإخراج البشرية من الظلمات إلى النور ومن الشرك إلى التوحيد ومن العداء إلى المحبة والمودة.مؤكداً أن الاحتفال بميلاد النبي يكون بتطبيق ما جاء به الرسول من تعاليم إسلامية. داعيا إلى الاقتداء بأخلاقه والتحلي بصفاته.
ودعا الدكتور مراد الرفاعي في كلمته الحضور إلى لزوم طريق أهل السنة والجماعة والالتفاف حول نهج التوسط والاعتدال ونبذ الغلو والتطرف . مقدماً أجمل التهاني إلى قائد البلاد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسن والشعب الأردني والحضور الكريم بمناسبة حلول هذه الذكرى العطرة.
وألقى رئيس جمعية رابطة الأسرة الرفاعية المهندس خليل الرفاعي كلمة ترحيبة بالحضور الكريم و عن ذكرى المولد الشريف تحدث خلالها عن سيرة النبي الكريم، وأمانته ونزاهته وحلمه وما لها من المدلولات والمعاني السامية.
بدوره هنأ الناطق الإعلامي لرابطة الأسرة الرفاعية الأستاذ أحمد بدري الرفاعي جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم وولي عهده والشعب الأردني الكريم بهذه المناسبة الطيبة العزيزة على قلوبنا مؤكداً على أهمية الاحتفال بذكرى المولد النبوي شريف لما له من أهمية بالغة في نفوسنا حيث نتناول فيه الدروس والعبر المستلهمة من حياة الرسول الأعظم في الحكمة والصبر والثبات لإعداد وتربية الأمة ونشر قيم المحبة والتسامح. مشيرا بان هذا الحفل جاء ضمن سلسلة من النشاطات الدينية والثقافية والاجتماعية التي دأبت رابطة الأسرة الرفاعية على القيام بها.
وقدمت الفرقة الهلال للأناشيد والاحتفالات الدينية ( الأخوة الرفاعية) وصلات إنشادية دينية تتغنى بصاحب الذكرى عليه الصلاة والسلام لاقت تفاعل الجمهور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.