fbpx

فارس الحباشنة يكتب .. “الدحلانية”

0 300

كتب – فارس الحباشنة:

 

محمد دحلان في الأردن، أو لنسميها “الدحلانية” نفوذها يزداد تفاعله في المشهد السياسي الأردني، فيبدو أنه يقفز بشكل طولي وعرضي على الساحة المحلية، علاقاته تتفاعل و تتداخل ما بين السياسة والاقتصاد والاعلام. والرجل ينسج شبكة من علاقات تبحث عن أدوار طموحها بعيد الآمد، مع طموحه الأكبر بالاقتراب من سدة الرئاسة الفلسطينية خلفا لمحمود عباس ” ابو مازن”.

صور دحلان متناثرة، فهو خصم سياسي لدود للأخوان المسلمين “حماس بالمجال الفلسطيني”، وعراب محترف لأدوار دول في المنطقة، ويسعى الى توسيع دوره الاقليمي والدولي ليحل مكان محمود عباس، ولربما ان هذا لا يهمني كثيراً.

وأكثر ما قد يهمني هو إنتاج “الدحلانية على الساحة الأردنية، والتكوين والتجاذب المرئي واللامرئي لنفوذ رجل بدأ يكسر بقوة “المال” القواعد التقليدية للعبة السياسية في البلاد. دحلان وصفة مثيلة لتزاوج وتداخل مقلق ومرعب ما بين “السلطة والبزنس”.

الدحلانية تشبه بغموضها “العوضية” نسبة الى باسم، وكلاهما على أكثر من مستوى محلي واقليمي يزداد كل يوم تعقيد نفوذهم وأدوارهم لما تصاب به من الاردن ودول المنطقة من ظروف تراجيدية.

لربما أن الكلام قد يكون محفوفاً لحد ما بمخاطر الكتابة، ولكن عند الامعان أكثر بما يجري فان الايام القادمة تحمل ما هو مثير ومدهش بالغموض الذي يكتنف أدوار الرجلين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.