fbpx

جامعة عمان الاهلية تحتضن المهرجان السنوي العاشر للشعر العراقي

0 38

برعاية سفيرة جمهورية العراق في الاردن صفية السهيل ورئيس جامعة عمان الاهلية الاستاذ الدكتور ساري حمدان اقيم في جامعة عمان الاهلية يوم الخميس 3-1-2018، المهرجان السنوي العاشر للشعر العراقي بتنظيم من عمادة شؤون الطلبة ودائرة العلاقات العامة والدولية.

وحضر المهرجان نائب رئيس جامعة عمان الاهلية الاستاذ الدكتور سليمان اللوزي ومديرة دائرة العلاقات العامة والدولية في الجامعة السيدة ايناس الحوراني وعميد شؤون الطلبة الدكتور مصطفى العطيات والدكتور محمد البلداوي عضو الهيئة التدريسية بالجامعة – مشرف ومنسق المهرجان – وعدد من عمداء الكليات ومدراء الدوائر واعضاء الهيئتين التدريسية والادارية وحشد كبير من ابناء الجالية العراقية ومن الطلبة والمدعويين .

  • وفي كلمتها أثنت سعادة السفيرة صفية السهيل على الجهود المبذولة من قبل ادارة الجامعة وعلى جهود د. محمد البلداوي  الدائمة والداعمة لكل نشاط ثقافي للجالية العراقية والاشراف والتنسيق على فعاليات المهرجان طيلة السنوات الماضية حتى اصبح انموذجا للنجاح ، كما اشادت بالحضور اللافت لأبناء الجالية العراقية.

ووصفت سهيل الشعر كانه يتواجد في جينات العراقيين منذ الصغر بقولها: ” الشعر يمشي بجينات العراقيين منذ الصغر”، وختمت حديثها بالشكر لجامعة عمان الاهلية ولكل القائمين على تنظيم المهرجان.

  • ورحب الاستاذ الدكتور سليمان اللوزي بسفيرة دولة العراق وقال:” سعيدون باستضافة المهرجان السنوي للشعر العراقي للسنة العاشرة على التوالي في اول جامعة خاصة في الاردن والوطن العربي”.

واشاد اللوزي بتميز طلبة الجالية العراقية في الجامعة، واشار الى ان الجامعة تحرص على تنظيم الفعاليات المتميزة لجميع الجاليات العربية التي تنهل تعليمها من هذا الصرح العلمي المميز.

  • وقال الدكتور محمد البلداوي :  نجتمع اليوم ايها الاحبة لنوقد شمعة جديدة من عمر هذا المحفل الادبي للعام العاشر على التوالي ونحن نستقبل عام ميلادي جديد متفائلين بوجوه جديدة من ابنائنا الطلبة الذين وجدوا في مواهبهم الفنية والشعرية رسالة يتم  احتضانها وصقلها في هذا الصرح العلمي والادبي.

واضاف البلداوي:  انه ومنذ سنوات انطلقت فعاليات هذا المحفل الادبي وتحديدا من مسرح شاعر الحب والحياة نزار قباني الذي تغزل ببلقيس وبغداد، حيث كانت تلك الانطلاقة عنوان يقتدى به بين الجامعات لنجاحه وتميزه للقصائد الشعرية التي تتغنى بالعراق وتتكحل بفرحة النصر والسلام وتشكلت بالحب والحنان بحناجر شعرائنا الشباب.

وتحدث البلداوي عن احتضان جامعة عمان الاهلية لجميع طلبة الجاليات العربية بقوله: اغتنم الفرصة للحديث عن جامعة عمان الاهلية التي حرصت دوما على ان تكون الاولى في كل شيء منذ تأسيسها، فتميزت بإدارتها وكادرها وطلبتها والتي احتضنت منذ سنوات طوال العدد الاكبر من ابناء الجالية العراقية الدارسين في المملكة.

  • وقالت مديرة العلاقات العامة والدولية السيدة ايناس الحوراني :  نفتخر بإقامة  هذا المهرجان  في الجامعة والذي ياتي تتويجا لعلاقة الاخوة منذ القدم بين الاردن والعراق.

وبينت ان علاقة العراق بالشعر علاقة وطيدة فشعراء العراق من اهم شعراء الوطن العربي وهاهم الشعراء الافاضل الحاضرين اليوم يكملون مسيرة اجدادهم.

وتوجهت الحوراني بالشكر للدكتور محمد البلداوي على اشرافه على فعاليات المهرجان طيلة العشر سنوات الماضية في رحاب جامعة عمان الاهلية.

  • وشهد الحفل القاء عدد من الشعراء لقصائد شعرية تتغنى بالعراق وتاريخه الى جانب بعض القصائد الغزلية القاها عدد من ابناء الجالية العراقية من طلبة جامعة عمان الاهلية.
  • وفي ختام المهرجان قدمت السفيرة صفية السهيل والدكتور سليمان اللوزي الدروع التكريمية لكل من السيدة ايناس الحوراني  ولاعضاء اللجنة
  • التحضيرية للمهرجان ولعدد من الشعراء الشباب من ابناء الجالية وعدد من ممثلي القنوات الفضائية العراقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.