fbpx

أين الشفافية ضمن ملف (المنح والقروض) في وزارة التعليم العالي…وهل سيتغير النهج القائم في الإعلان عنها لهذا العام؟!!

0 46

 

غاب عن أذهان المسؤولين طيلة الفترة الماضية أمر بالغ الأهمية ضمن ملف صندوق دعم الطالب! فقبل أيّام أعلنت وزارة التعليم العالي عن القائمة المبدئية (للمنح والقروض) من حساب صندوق دعم الطالب. وبعد ذلك تم الإعلان عن فتح باب الاعتراض أمام الطلبة الذين تقدموا للاستفادة من المنح والقروض.
الا أنه لا بدّ من توضيح أمر هام للطلبة ولذويهم ولفت نظر المسؤولين في الوزارة لبعض المتاهات التي تتنافى عن مبادئ العدالة والشفافية بشكل واضح ويبعث على التشكك بمصداقية العمل!
حيث أنه ضمن “المرحلة المبدئية” باستطاعة الطالب أن يطلع على نتيجته إن كان قد حصل على منحة أو قرض، كما يستطيع أيضا أن يعرف نتيجة أقرانه في اللواء او المحافظة التي يتبع لها هذا الطالب من خلال اطلاعه على مجموع النقاط التي حصل عليها كل طالب.
إلا انه وضمن “المرحلة النهائية” التي تتم بعد فرز طلبات الاعتراض، لا يتم الإعلان عن نتائج المستفيدين ضمن لوائح شفافة بأسماء الطلبة المستفيدين أمام الجميع حسب اللواء/المحافظة وتجميع النقاط!!! حيث لا تتيح الوزارة لكل طالب سوى معرفة نتيجته “فقط” عن طريق إدخال رقمه الوطني على المنصة الالكترونية المخصصة لذلك، أما نتيجة غيره ممن هم في محافظته او لوائه فلا يستطيع معرفتها أبداً!!
وهذا يثير مخاوف وشكوك كثيرة تجاه هذه الآلية التي انتهجتها الوزارة مؤخراً باقتصار الإعلان عن النتائج النهائية لكل طالب على حدى! وهذا ما يقودنا للتساؤل بشكل تلقائي: لماذا تقوم الوزرة بنشر أسماء من حصلوا على منح وقروض ضمن النتائج الأولية أمام الجميع ولا تكرر ذلك عند اعلان النتائج النهائية؟!!!!
ومما يعزز هذه الشكوك هو أنّ هذه الآلية تنسحب أيضاً في الإعلان عن قوائم المستفيدين من المنح المخصصة تحت بند “الحالات الإنسانية”! كما أنه ليس من المطمئن أبداً ما تقوم به الوزارة بإرسال الأسماء الإضافية لمنح الحالات الانسانية (التي يتم اختيارها بعد فترة الاعتراضات) عن طريق البريد الالكتروني لمكاتب المستشارين الثقافيين في الجامعات الرسمية بدون أن يتم الإعلان عنها! فلا يتمكن أحد بهذه الطريقة من معرفة اسماء الطلبة الحاصلين على منح الحالات الإنسانية، بحيث يتم إعلام كل طالب على حدى وبشكل شخصي ليقوم بمراجعة المكاتب الثقافية في الجامعات الرسمية لاستكمال إجراءات الحصول على منح الحالات الإنسانية. وليس من الواضح أبداً ما هي الأسس التي تم مَنْح هؤلاء الطلبة في ضوئها مِنَح حالات انسانية!
مع التذكير بأنه وبنفس الطريقة يتم أيضاً الاعلان عن المنح الخارجية!!! والمنح المخصصة تحت بند المصلحة الوطنية العليا!!
فإن كانت هذه هي سنّة الوزارة التي تنتهجها ضمن هذه الملفات الطلابية، فانه لن يكون غريباً ان يسود الإحساس بالظلم والضغينة من قبل طلبتنا وذويهم. ومن الطبيعي أن تتزايد الاصوات الشعبية والنيابية ضمن المرحلة المقبلة التي تتطالب بأن يتم اعادة النظر في معايير الشفافية والعدالة ضمن جميع الملفات التي تخص الطلبة بشكل مباشر!
وبحسب تصريحات المسؤولين في الوزارة فإنه سيتم الإعلان عن النتائج النهائية للمنح والقرض خلال الأيّام القليلة المقبلة، لذا فإنننا ننتظر أن يتم نشر أسماء جميع الطلبة المستفيدين لكل محافظة/لواء وكذلك اسماء منح الحالات الإنسانية وحسب الأسس المعتمدة لتجميع النقاط أمام الجميع، طالما أنّه ليس هنالك مصلحة شخصية أو فردية أو فئوية او مناطقية تمنع المسؤولين في وزارة التعليم العالي من الشروع بذلك!!!
وسنترقب إن كان سيتغير النهج القائم وكسر هذا النمط غير مبرر في إخفاء النتائج النهائية وحجبها أمام الجميع بشكل يتنافى مع توجيهات الحكومة وما تنادي به لتعزيز الثقة ما بين الحكومة والمواطنين وازالة جميع الشكوك ودحض الشائعات والاجابة على التساؤلات في هذه المقام بكل شفافية….وسيكون للحديث ضمن هذه الملفات الطلابية بقيّة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.