fbpx

“عرض المناصير” يكشف عن معاناة المواطن من ارتفاع اسعار المحروقات.. ويفتح باب التساؤلات عن بدء العروض للشركات الاخرى

0

نور الاردن – ايمن العمري – في سابقة هي الاولى من نوعها في الاردن، أعلنت شركة المناصير للزيوت والمحروقات اليوم عن عرض فريد من نوعه لم تقم اي شركة توزيع محروقات على القيام به من قبل وهو “عبي بـ20 دينار و استرجع 5 دنانير”، العرض الذي بدأ عصر اليوم في الساعة 3 عصراً وانتهى في الساعة 6 مساءً تسبب بأزمات سير خانقة في معظم شوارع المملكة التي تضم مواقع لمحطات المناصير.

كما تسببت ازمات السير على محطات المناصير الى استنفار أمني في ادارة السير المركزية بكافة اقسامها في المحافظات لتنظيم حركة السير في الشوارع، التي شهدت اختناقاً مرورياً خاصة ان العرض بدأ مع انتهاء الدوام الرسمي للموظفين ما يعني ان الشوارع تشهد كل يوم في ذلك التوقيت ازدحاماً مرورياً وهو ما زاد الطين بلة في الشوارع.

وكشف العرض الذي قامت به شركة المناصير عن تردي الاوضاع المعيشية بالفعل للمواطن، اذ أكد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ان المواطن الاردني بات بالفعل يبحث عن اي منفذ ليوفر على نفسه عناء الاسعا المرتفعة التي تكوي جلد المواطن ليل نهار، خاصة فيما يتعلق بملف المحروقات التي يدفع المواطن الاردني ثمنها اضعاف مضاعفة عن السعر العالمي والسعر في دول الجوار بسبب الضرائب والرسوم والبدلات التي تفرض على لتر المحروقات من بنزين وديزل وكاز، فوفق تقديرات حكومية فإن سعر البنزين يتمثل منه 43% رسوم وضرائب.

من جهة اخرى، قال مراقبون ان لجوء شركات المحروقات الى تقديم عروض على اسعار البنزين في سابقة هي الاولى من نوعها، ما كان لولا تراجع نسبة المبيعات بعد فضيحة البنزين المخالف للمواصفات والمقاييس والذي تسبب بازدياد معدل استهلاك الوقود وتلف شمعات الاحتراق “البواجي” وهو ما تسبب بلجوء مواطنين الى التعبئة من محطات الوقود التابعة لشركة مصفاة البترول الاردنية “جوبترول” التي أكد غالبية المواطنين ان معدل استهلاك الووقود يختلف بشكل ايجابي عند التعبئة منها، اذ يقل معدل استهلاك الوقود عند التعبئة منها.

وفتح عرض المناصير على البنزين اليوم باب التساؤلات بين المواطنين فيما اذا كانت ستلجأ الشركات الاخرى لعروض مماثلة على اسعار البنزين، وهو الذي شغل المواطنين بسبب ارتفاع اسعاره، وتلجأ شركات المحروقات منذ بدء ازمة البنزين الى الترويج لمنتجاتها على انها الافضل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.